الرئيسية / قسم المراجعة / أشهر وأجمل أقوال فدوى طوقان

أشهر وأجمل أقوال فدوى طوقان

أشهر وأجمل أقوال فدوى طوقان (الاسم: فدوى طوقان. الميلاد: 1917م. الوفاة: 2003م (86 عاماً)).
تعتبر فدوى طوقان، من أهم شاعرات فلسطين المحتلة في القرن العشرين. فدوى طوقان من مدينة نابلس، وهي من عائلة فلسطينية معروفة في فلسطين. لقبت فدوى بلقب “شاعرة فلسطين”؛ حيث مثل شعرها أساساً قويّاً للتجارب الأنثويّة في الحب، والثورة، واحتجاج المرأة على المجتمع.
أشهر أقوالها واقتباساتها:
“إن المشاعر المؤلمة التي نكابدها في طفولتنا، نظل نحس بمذاقها الحاد مهما بلغ بنا العمر.”
“هناك أشياء عزيزة و نفيسة نؤثر أن نبقيها كامنة في زاوية من أرواحنا، بعيدة عن العيون المتطفلة…”
“وكان هوانا جميلاً كهذا الوجود، عنيفاً كعنف الحياة، وكنا معاً نغماً واحداً عميق الرنين فسيحاً مداه، نموت ولا يتلاشى صداه ويبقى يدور يلف الدهور…”
“النوم عصي، والليل تطول مسافته، والصمت رفيق يا سيد قلبي..”
“إن الكتب لا تكفي كمصدر لمعرفة الحياة وما في العلاقات البشرية من تعقيد وتصادم. علينا أن نحيا في الحياة ذاتها. فتجاربنا الخاصة تظل هي الينبوع…”
“حين يصل المرء الى قاع هوة اليأس تدب فيه شرارة الحركة لتدفعه على العمل على الخروج من الهوة.”
“تسأل عن سحابة؟ مرت على جبينى. وظللت عينى بالكآبة. وأنت يا جار الرضى من فتح الجراح.”
“قلتَ: في عينيكِ عمقٌ، أنتِ حلوة. قلتها في رغبةٍ مهموسةِ الجرسِ .. فما كنا بخلوة وبعينيكَ نداءٌ وبأعماقيَ نشوة أيّ نشوة!”
“لقد لعبوا دورهم في حياتي، ثم غابوا في طوايا الزمن.”
“ليس هناك ما ينقذنا من ملاحقة أحزاننا، ويخرجنا من ذواتنا كالأطفال وعالمهم الخاص المسحور. أنه عالم البراءة والصدق والحرية، العالم الذي لم يصبغ بصباغ التمويه…”
“ولقد نبسم أحياناً لكيما نخدع الحزن فلا نبكي ..!”
“مرَّ عشرون قمراً، وحياتي تستمرُّ وغيابك كحياتي يستمرُّ.”
“كفاني أموت على أرضها وأُدفن فيها وتحت ثراها أذوب وأفنى وأُبعثُ عشبا على أرضها وأُبعثُ زهرة تعيثُ بها كفُّ طفل نمته بلادي…”
“لا تحدثني عن الأمس، ولا تذهب لغد، هذه اللحظة عندي مالها قبل ولا بعد.”
“رأيت قصائد قلبي التي لم أقلها تموت واحدة بعد أخرى، حزنتُ وقمت إليها ألملمها جثثًا ورفاتْ.”
The post أشهر وأجمل أقوال فدوى طوقان appeared first on مجلة وسع صدرك الالكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

شارك من هنا