الرئيسية / قسم المراجعة / 5 أسباب تثبت لنا أن العالم ليس بحاجة للمساوة

5 أسباب تثبت لنا أن العالم ليس بحاجة للمساوة

على الرغم من أن كلمة العدالة والمساواة تبدوان متشابهتين للغاية إلا أنهما على عكس ذلك، في يومنا هذا يحتاج العالم إلى العدالة أكثر من احتياجهم للمساواة ولكن برأيك لماذا؟ ستدرك الإجابة عن هذا السؤال في هذا المقال:
1- كل شخص منا لديه نقاط قوة ونقاط ضعف:

على سبيل المثال إن قمت باختيار شخصين للتنافس في مسابقة لتسلق الجبال، الشخص الأول لاعب شطرنج محترف أما الآخر فهو متسلق محترف أيضاً، بالطبع إن المنافسة غير متكافئة لأنه لا يجوز أن تقارن نقاط القوة لديك مع نقاط الضعف للشخص الآخر.
2- معاملة الناس بشكل عادل أكثر أهمية من معاملتهم بالتساوي:

في مجتمع لا يتساوى بطبيعته فإن توفير فرص متكافئة للجميع ليس أمراً عادلاً على الإطلاق، فعلى سبيل المثال تختلف احتياجات الشخص المريض عن احتياجات الشخص السليم، وقد أكد هذه النقطة الفيلسوف العالمي كال ماركس بقوله:
“من كل حسب قدرته، إلى كل حسب حاجته” وأضاف أن الناس بحاجة أشياء مختلفة بنسب مختلفة من أجل تحقيق الازدهار.
3- ليس من الممكن تحقيق المساواة حتى في مجتمع خيالي:

على الرغم من مدى روعة فكرة اليوتوبيا ولكنها أمر مستحيل تحقيقه، فمن المستحيل توفير بداية متساوية وذلك لأنها لا تضمن نتيجة متساوية في النهاية وذلك لأن السعي وراء جعل جميع الناس سواسية قد يزرع بذور الحقد في المجتمع، وبحسب الأستاذتان “ليز بوردو ليباج وجان ماري هووريوت” إن القوانين التي تساهم في خلق مجتمع متساوي “يوتوبيا” قد تقف عائقاً لتحقيق العدالة.
4- العدالة هي التي تقود البشر وليس المساواة:

يشير العالم المعرفي في جامعة ييل “مارك ششكين” بأنه على الرغم من هيمنة شعارات المساواة على وسائل الإعلام وضمن الاحتجاجات في جميع أنحاء العالم، إلا أن معظم الناس لا يرغبون بها كما أضاف قائلاً:
“يجب أن نطمح إلى عدم مساواة منصفة وليس مساواة غير منصفة”.
5- الناس متصالحون مع مصطلح عدم المساواة طالما أنها تضمن العدل:

أجرى عالما النفس “أليكس شو” و”كريستينا أولسون” تجربة بسيطة على الأطفال لتوضيح هذه الفكرة، حيث قاموا باختيار مجموعة من الأطفال تتراوح أعمارهم بين الـ يبلغان 6 و 8 أعوام وقاموا بأخبارهما قصة عن صبيين يدعيان “مارك، دان” الذين قاما بترتيب غرفتهما وكمكافأة حصلوا على 5 محايات، جميع الأطفال أجمعوا على أن الممحاة الخامسة يجب رميها بحيث يحصل كل من مارك ودان على ممحاتين فقط، ولكن عندما تم اخبارهما أن دان عمل بجهد اكثر من مارك قرروا أن دان يستحق أن يحصل على الممحاة الخامسة، أي أن حتى الأطفال تقبلوا فكرة عدم المساواة.
لذلك هل توافق معنا في أن العدالة أكثر أهمية من المساواة؟
المصدر
The post 5 أسباب تثبت لنا أن العالم ليس بحاجة للمساوة appeared first on مجلة وسع صدرك الالكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

شارك من هنا