الرئيسية / قسم المراجعة / 15 حقيقة من كواليس مسلسل Mr. Robot

15 حقيقة من كواليس مسلسل Mr. Robot

قد يعتقد البعض أن Mr. Robot يحكي قصة دراميّة ساخرة أخرى عن المقرصنين. كان هناك العديد من البرامج التي تحكي القصة ذاتها من قبل، ومن المحتم أنه سيكون هناك الكثير بعده. لكن بعد أن تجلس لتشاهد هذا المسلسل، لن يكن بمقدورك سوى أن تعجب به.
ولكي نكن منصفين، الدراما التي تحدث خلف كواليس المسلسل تكافئ الروعة التي نشهدها ضمنه. إن لم تصدقوني، إليكم 15 شيئاً لتأكيد ذلك:
15- عمليات الاختراق حقيقية

من المؤكد أنكم تسائلتم عن الدقة التقنية لهذا المسلسل، وذلك لأن الأمر خياليّ بعض الشيء، لكن جميع عمليات الاختراق تبدو حقيقية.
إن الكاتب (سام إسماعيل) حريص على إبقاء البرنامج موازٍ للحقيقة بقدر الإمكان، لذلك قام بتوظيف عميل سابق في قسم التحقيق في الجرائم الإلكترونية في الـFBI، (مايكل بازيل) وهو أيضاً المدير الأمني في شركة Tanium، بالإضافة إلى (آندريـه مكغريغـور) وهو عميل سابق في الـFBI أيضاً كي يتأكد من أن قصص عمليات القرصنة واقعية.
14- يعرف الممثلون أمصرة شخصياتهم

يحبّ معظم منتجي البرامج أن يبقى الممثلون يتطيّرون حيال أمصرة شخصياتهم، وذلك حرصاً منهم على ألا يتم تسريب أي شيء للصحافة عن طريق الخطأ.
لكن (سـام إسماعيـل) لا يوافق على هذا المنهج. فهو يفضّل أن يخبر ممثّليه كل شيء يتعلق بشخصياتهم، كي يتمكنوا من التحضير لها جسدياً وعقلياً.
13- تطلّب العمل 15 عاماً

لطالما كان (سـام إسماعيـل) مهووساً بالحواسيب والقرصنة، لذا أراد ما يريده أي كاتب حينما يسقط ضحية هوس موضوع ما، وهو أن يصنع فيلماً حياله.
مع ذلك، لم تحذُ الأمور كما خطّط لها، وفي منتصف طريق كتابته الفصل الأول، أدرك أن القصة أكبر بكثير عمّا كان في مخيلته. لذا قام بحذف عشرين صفحة من السيناريو الذي كتبه وقدّمه إلى شركة إنتاج بصفته حلقة أولى من المسلسل.
لحسن حظه وحظّنا، قبلت شركة USA Network بالعرض وطلبت 10 حلقات. حقق البرنامج نجاحاً فورياً وهو الآن في خضم موسمه الرابع، يبدو الأمر بسيطاً، أليس كذلك؟ كلا، فالعملية كلها كلفت (سـام) رزح 15 عاماً من العمل.
12- في الواقع (رامـي مالـك) و(بورشـا دابلـداي) هما في علاقة غرامية

على الشاشة، لدى (إليـوت) و(آنجيـلا) علاقة معقدة، لكن هناك شيء واحد مؤكد، وهو أن لهما تناغم مدهش. في الواقع، تناغمهما شديد حتى أن الكثير من الناس بدأوا بالشك أن (بورشـا) و(رامـي) هم أكثر من مجرد أصدقاء. كما تبيّن لنا، بعد أشهر من الشائعات حول علاقتهم، قاموا أخيراً بالإعلان عن ذلك على إنستاغـرام.
11- تمّ تهديد (كارلـي تشايكيـن) عن طريق رسالة نصية

غريبة هي الشهرة. في يوم ما، أنت فتاة عاديّة تعيش وفق حياتها، أما في اليوم التالي، تصلك تهديدات على شكل رسائل نصية لأن المجانين لا يعرفون الفرق بين شخصية خيالية والممثلة التي تلعب دورها على التلفاز. اسألوا (كارلـي تشايكيـن) التي وصلتها رسالة من رقم عشوائي فحواها: “(دولوريـس هايـز)، (إف سوسايتي) قادم إليكِ.”
10- لا يستمع (رامـي) حين يتحدث إليه ممثلون آخرون

أنتم تعرفون كيف أننا نستمع إلى أفكار (رامـي) طيلة المسلسل، وهو أيضاً! فمن الواضح أنه يسجّل التعليق الصوتي أولاً، ثم يشغّله فريق التصوير له أثناء أدائه الدور. لديه أيضاً امرأة اسمها (سـاره) وهي تتكلم معه عن طريق سماعة بأذنه، لذا معظم الوقت لا يتمكن من سماع الممثلين الآخرين وهم يتحدثون. وهذا أدى إلى أكثر من حادثة مقلقة للممثل، بالإضافة إلى تعرضه إلى النزيف الداخلي! فمرّة حينما كاموا يصورون في (تايمز سكوير)، لم يستطع سماع (ساره) بسبب الضوضاء من حوله، فطلب منها الصراخ ففعلت، وعندما أزال (رامـي) السماعة من أذنه، كان عليها دماً.
9- هدّدت (ستيفانـي كورنيلوسـن) أحد المعجبين بأن تحرق منزله

وكان لها الحقّ في ذلك! فمن الواضح أن (ستيفانـي)، التي تلعب دور (جوانـا) في المسلسل، كان هناك من يحرّض الناس عليها على تويتـر. لكن (ستيفانـي)، قرّرت ألا تتحمّل الأمر. فقالت لـ(تشيلسـي هاندلـر) ضمن برنامجها على نتفليكـس في أغسطس 2016 أن: “من المقلق للغاية أن تعلمي أنه هناك شخص ما يعرف كل تفاصيل حياتك لمجرد أنك أصبحت مشهورة فجأة.” لذا، وبعد بحث غوغـل سريع، تمكنت من العثور على اسم الشخص، رقمه الخاص، مرتّبه السنوي، مكان عمله وجميع المعلومات المتعلقة بع على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي. ثمّ عثرت على صورة لمنزله، فقامت بمتابعته على تويتـر وأرسلت له تلك الصورة ملحوقة بالتعليق: “كلمة أخرى منك أيّها السافل…”
8- أصاب المسلسل (كارلـي تشايكيـن) بالبارانويا

ليس من الغريب أن المسلسل يجسّد سينارو مرعباً عن كيف أن باستطاعة التكنولوجيا تدمير العالم، لذا ليس من الصعب أن نصدق أن واحدة من الشخصيات في المسلسل مرتابة حيال العالم أكثر مما كانت عليه قبل البرنامج. عقّبت (كارلـي تشايكيـن) في إحدى المقابلات أنه على الرغم من أن التكنولوجيا وعمليات القرصنة لم تخطر لها ببال قطّ قبل البرنامج، هي الآن مدركة وبشكل مؤلم واقع العالم التقني الخطير.
7- كانت شخصية (دوم) بالأصل امرأة تناهز عمر التقاعد

عندما فكّر (إسماعيـل) في شخصية (دومينيـك ديبييـرو) لأول مرة، فترائى له أنها امرأة في الستينات من عمرها. مع ذلك، يفضّل (إسماعيـل) القيام بتجارب أداء مفتوحة، مما يعني أن أي أحد مهتمّ بالدور يمكنه أن يأتي ويجرّب. لحسن حظّنا أن (غريـس غامـر) كانت من إحدى المهتمين بهذا الدور فأتت إلى تجارب الأداء وظفرت به.
6- اعتاد الممثلون الكلام مع أنفسهم

قالت (كارلـي تشايكيـن) لأحد الصحفيين: “في اللقطة الأخيرة حينما كنت أنظر إلى اللوح الكبير، عندما كنا نصوّر، كنت أنظر إلى شيء فارغ مع قطع شريط ملفوفة حواله.” فالكثير من اللقطات يتم تصويرها بدون العدة اللازمة لتحظى بردود أفعال الممثلين، لذا غالباً ما يكونوا يتفاعلون مع لا شيء، وهم يفعلون هذا أمام فريق كامل.
5- الجميع يحب (سـام إسماعيـل)

علينا الاعتراف بأن (سـام) يبدو كشخص رائع، لذا ليس مما يثير الاستغراب أن العمل معه رائع بدوره. نحن نتكلم عن الرجل الذي كان وراء فكرة (مستـر روبـوت) وحده لأنه مهووس بالحواسيب والقرصنة. في الواقع وبحسب صفحة الويكيبيديـا الخاصة به، كان قد حصل على حاسوبه الأول وهو بعمر التاسعة ثم بدأ بالتشفير بعد فترة قصيرة.
4- دائماً ما يكون (رامـي مالـك) “منتشٍ” على فيتامين ب

أرأيتم كل تلك المشاهد حيث يشتمّ (رامـي) كل ذلك المورفين؟ بقدر ما يحبذ أن يكون ذلك حقيقياً، هو في الواقع حبوب فيتامين ب مطحونة. ومما يبدو أن فعل ذلك يرهقه. لذا قام الفريق بتصميم “مكنسة” صغيرة ووضعها في كمّه، فبدلاً من أن يشتمّه، تقوم الآلة بشفطه.
3- ساعد المسلسل أحد المتاجر المحلية في (تشـاينا تـاون) على جذب زبائن أكثر

يعيش (إيليـوت آلديرسـون) في شقة في (تشـاينا تـاون)، وعندما بدأ المسلسل، تذمر قاطني البناء من طاقم العمل الذي يصوّر في ذلك الموقع. بعد ذلك، أدركوا كيف أن تعريض منطقتهم تلك للشهرة يجلب إليهم المال الوفير، لذا قاموا بترتيب المكان بالكامل. ومن الواضح أن صاحب متجر المعجنات القريب خطرت له الفكرة ذاتها، فرفع أسعاره من دولار واحد إلى دولارين.
2- (روبـرت داونـي جونيـور) هو من أحد أكبر المعجبين بهذا المسلسل

تبيّن أن (روبـرت داونـي جونيـور) معجب كبير في هذا العمل، لذا حصل على بريد (رامـي مالـك) الإلكتروني وأرسل إليه رسالة يعبّر فيها عن إعجابه بـ(مستـر روبـوت). لكن، لم يصدّق (رامـي) أنه هو، وهذا، لأنه ببساطة (روبـرت داونـي جونيـور)! ثم بعد أن تأكد (رامـي) من الحقيقة، قام فوراً بمراسلته ودعوته إلى موقع التصوير ورؤيته. وافق (روبـرت) وأصبح (رامـي) البطل في عيون الجميع، وذلك لأنه جاء بـIron Man!
1- التقى (رامي مالك) بعشيقة سابقة له بعد حصوله على جائزة “إيـمي”

أليس هذا الشخص محظوظاً؟ ليس لأنه ربح جائزة إيـمي للمرة الأولى التي يتم فيها ترشيحه لها فحسب، بل لأنه التقى بعشيقته السابقة بعد ذلك فوراً. بصراحة، إن كنت ستلتقي بعشيق سابق، من الأفضل أن يقع ذلك بعد فوزك بجائزة إيـمي!
المصدر
The post 15 حقيقة من كواليس مسلسل Mr. Robot appeared first on مجلة وسع صدرك الالكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

شارك من هنا