الرئيسية / قسم المراجعة / 9 حقائق قد لا تعرفها عن فيلم Fight Club

9 حقائق قد لا تعرفها عن فيلم Fight Club

حين عُرض Fight Club في الخامس عشر من تشرين الأول عام 1999م، تلقى مراجعات متناقضة وتم اعتباره خيبة أمل مالية. ولكن بعد عرضه في صالات السينما، اكتشف عدد كبير من مشاهدي الـDVD وجهة نظر عصرية وفكاهية وضد استغلال الشركات الكبرى لقصة الوصول لسنّ الرشد، التي تطلبت وجهات نظر مختلفة.
وسنعرض عليك في هذا المقال 15 شيء قد لا تعرفه عن هذا الفيلم الكلاسيكي.
1- فكرة Fight Club بدأت بقتال حقيقي:
استلهم تشاك بالانيوك كتابة Fight Club من حادثة تخييم مع أصدقائه. حين اشتكى تشاك لبعض المخيمين الآخرين أنّ صوت الراديو خاصتهم كان عالياً جداً، بدأ قتال بينهم.
بالرغم من أنّ وجه تشاك كان مهشماً، لم يعترف أيّ من زملائه أنه بدا مختلفاً حين ذهب إلى العمل يوم الاثنين.
2- قارن إدوارد نورتن ودايفيد فينتشر Fight Club ب The Graduate:
صرّح نورتن أنه لاحظ تشابهاً بين Fight Club وThe Graduate للمرة الأولى بعد قراءة الكتاب، وخاصةً أنهما كلاهما قصتان عن “ضياع الشباب”، حيث يعاني بطل القصة “لإيجاد إجابة لسؤال ‘كيف سأصبح سعيداً’”.
كما وجد المخرج دايفيد فينتشر بعض التشابهات، ولكنه فكّر أنه بينما تتضمن القصتان محاولة كلّ رجل إيجاد طريقه الصحيح، يعتبر Fight Club “في عالم عكسيّ في التسعينيات” من القصة، حيث “لا يوجد الكثير من الاحتمالات والفرص أمام كلّ رجل. لم يكن لديه أيّ فرصة… لا يمكنه التفكير بأيّ طريقة لتغيير حياته”.
فكّر أحد المنتجين، بعد استنتاجات نورتن وفينتشر، بجعل بك هنري كاتب سيناريو The Graduate بك هنري يتبنى كتاب بالانيوك، ولكن بالانيوك رفض الفكرة. في النهاية، كان هذا الشرف من نصيب جيم يولس.
3- كان راتب براد بيت أكثر من زملائه بسبعة أضعاف:
كان من المفترض أن يأخذ الممثل راسل كرو دور تايلر دوردن وقد قابل أحد المنتجين لمناقشة الدور، ولكن كان الدور من نصيب براد بيت في نهاية الأمر، مضيفاً بذلك 17.5 مليون دولار إلى حسابه البنكي. تم اختيار إدوارد نورتن للدور بسبب أداءه في فيلم The People Vs. Larry Flynt، وقبل بعرض الاستديو وهو 2.5 مليون دولار.
4- قابل دايفيد فينتشر جوليا لويس-درايفس بخصوص دور مارلا، ولكنها لم تتعرّف عليه:
كان هنالك الكثير من المرشحات المزعومات للعب دور مارلا سينغرز. أرادت شركة 20th Century Fox وينونا رايدر، ولكن لم ينجح الأمر. فضّل فينتشر جانين غاروفالو في البداية، ولكنها لم تشعر بالراحة حيال النص.
أرادت كورتني لوف الدور، ولكن لم ينجح ذلك بسبب تعقيدات لمواعدتها نورتن في ذلك الوقت. اعتبر المخرج ريز ويذرسبون صغيرة للغاية بالنسبة للدور، وقد رفضت الدور على أيّ حال. كما قابل فينتشر جوليا لويس-درايفس، التي كانت تلعب دور إلين بنس في مسلسل Seinfield في ذلك الوقت.
بالرغم من أنه أخرج فيلم Se7en وThe Game حتى ذلك الحين، اعتقد فينتشر أنها لم تعرف من يكون، واعترف أنه شعر بأنه فاشل بسبب ذلك.
كان الدور من نصيب هيلينا بونهام كارتر في نهاية الأمر، بفضل أداءها في فيلم The Wings of the Dove.
5- أخذ بيت ونورتن دروس ملاكمة وصنع صابون استعداداً للفيلم:
بمعرفته أنه يمكنه إصلاحها مجدداً، قام براد بيت بإزالة قطع من أسنانه الأمامية للعب دور تايلر دردن. وفقاُ لفيلم وثائقي عن الممثلين، فقد أخذ نورتن وبيت دروس صناعة الصابون من شركة اسمها Auntie Godmother. كما أخذا دروس أساسية في الملاكمة والتايكواندو والمصارعة، بالإضافة لمشاهدة ساعات من فيديوهات الفنون القتالية المتنوعة.
لم يكونا الوحيدين الذين شاهدا فيديوهات فنون قتالية متنوعة، فقد درست خبيرة المكياج جولي بيرس القتالات لترى نوع مؤثرات المكياج الضرورية للفيلم. كما تعلمت بيرس وضع المكياج بيدها اليسرى بعد إصرار بونهام كارتر على ذلك، لأنها اعتقدت أن مارلا لن تجيد أو تهتم بوضع المكياج.
6- هنالك كوب قهوة ستاربكس في كلّ مشهد تقريباً:
صرّح دايفيد فينتشر أنّ هناك كوب ستاربكس على الأقل في كلّ مشهد. استلهم ذلك من فيلمه السابق The Gamer، حيث تمكّن من وضع كلمة Haggis في كلّ مشهد على شرف مصوره السينمائي، Harris “Haggis” Savids. وافق مالك ستاربكس على الفكرة وادّعى فهمه للنكتة، باستثناء واحد وهو المشهد الأخير الذي يتدمّر فيه كافيه تماماً. نتيجة لذلك، اصطدت الكرة الكبيرة بكافيه خيالي اسمه Gratifico Coffee.
7- يظهر تايلر دردن لفترات قصيرة في مرات مختلفة من الفيلم قبل التعريف عنه بشكل رسميّ:
يظهر تايلر دردن بشكل واضح في الفيلم لأول مرة في ممر طيارة متحركة. يظهر قبل ذلك لوهلة قصيرة للغاية أربع مرات متفرقة: قرب الناسخة في مكان عمل الراوي، في الردهة خارج مكتب الطبيب، في اجتماع مجموع دعم المصابين بسرطان الخصية وخلف الراوي حين يرى مارلا تغادر الاجتماع. وهو النادل أقصى اليمين في فيديو العرض للفندق الذي يدخل إليه الراوي.
8- ارتدى ميت لوف بزة مليئة بحبوب الطيور ليبدو سميناً:
تحمّل ميت لوف الكثير للعب دور بوب. احتاج الممثل والمغني لقناع أوكسجين بعد كلّ لقطة من مشهد قتاله مع الراوي، وكان عليه ارتداء بزة ممتلئة بمئة باوند من بحبوب الطيور حتى يبدو لحمه مترهلاُ. كما عانى خبير المكياج روب بوتين بالقدر ذاته على الأرجح، فقد كان عليه صنع بزتي زيادة وزن لأن فينتشر وباقي المنتجين لم يكونوا متأكدين من أن الاستديو سيوافق على بزة بحلمتين، أم أنه سيصرّ على ارتداء ميت لوف لبزة من دونهما.
بالرغم من ذلك، قاتل بوب شخصية نورتن وهو يرتدي قميصاُ، وهذا يعتبر مخالفةً للقاعدة السادسة من Fight Club، التي تنصّ على أنّ القمصان والأحذية غير مسموحة.
أخذ ميت لوف الأمر بروح رياضية، كما أعطى نورتن صورة بإطار لوجه نورتن المضغوط على صدره مع ملاحظة تقول “With Hugs, Love Meat”.
9- أسماء المحققين هي لغز من دايفيد فينتشر:
أسماء المحققين الثلاثة، الذين يحاولون خصي الراوي في الفيلم هي: المحقق أندرو والمحقق كيفن والمحقق ووكر. إذا جمعت هذه الأسماء، تحصل على اسم أندرو كيفن ووكر، وهو اسم كاتب فيلم Se7en، الذي أخرجه فينتشر. سمّى هؤلاء المحققين النزقين بهذه الأسماء لتكريم ووكر لقيامه بإعادة كتابة سيناريو Fight Club دو الاعتراف بعمله. كما ساهم كاميرون كرو وفينتشر ونورتن وبيت في كتابة السيناريو بصفة غير رسمية.
أيّ هذه الحقائق فاجأك أكثر؟ أخبرنا بذلك في التعليقات.
المصدر
The post 9 حقائق قد لا تعرفها عن فيلم Fight Club appeared first on مجلة وسع صدرك الالكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

شارك من هنا