الرئيسية / قسم المراجعة / 25 معلومة مهمة عن فيلم Interstellar

25 معلومة مهمة عن فيلم Interstellar

فيلم بينجمي أو بين النجوم Interstellar هو فيلم خيال علمي من إخراج كريستوفر نولان وبطولة ماثيو ماكونهي وآن هاثاواي وجيسيكا شاستاين وإلين بورستين ومايكل كين. بينجمي يركز على فريق من رواد فضاء يسافرون عبر ثقب دودي في محاولة للبحث عن كوكب آخر صالح للحياة غير الأرض التي أصبحت تحتضر. الفيلم من كتابة جوناثان نولان وكريستوفر نولان، حيث قام الأخير بدمج فكرته مع سيناريو موجود كتبه أخوه جوناثان في 2007 لصالح باراماونت بيكتشرز والمنتجة ليندا إوبست. الفيلم من إنتاج كريستوفر نولان وإيما توماس وليندا إوبست. عالم الفيزياء النظرية كيب ثورن، الذي ألهمت أعماله الفيلم، خدم كمنتج منفذ وقام بدور المستشار العلمي للفيلم.
إليكم 25 معلومة مهمة عن فيلم Interstellar.

1-كانت طريقة السفر في هذا الفيلم معتمدة على أعمال الفيزيائي كيب ثورن Kip Thorne، والتي كانت أيضاً الأساس لسفر الفضاء في رواية كارل ساغان Carl Sagan والتي بعنوان Contact، والتي أدت إلى تبنيها كفيلم Contact 1997. ومثل ماثيو ماكونهي Matthew McConaughey دور البطولة في كلا الفيلمين.
2- سابقاً في مرحلة ما قبل الإنتاج، وضع د. كيب ثورن Dr.Kip Thorne دليلين ليتم اتباعهما بدقة:
لا شي سيكسر قوانين الفيزياء المعترف بها، وأن كل تلك التخمينات الكبيرة ستنبع من العلم وليس من العقل المبدع لكاتب السيناريو.
وافق كريستوفر نولان Christopher Nolan على هذه الشروط طالما أنها لن تعترض طريق إنتاج الفيلم.
لكن هذا لم يمنع من وجود تعارضات، ففي مرحلة ما استغرق ثورن Thorne أسبوعين وهو يتكلم مع نولان Nolan عن فكرة السفر أسرع من الضوء.
3- لتصميم الثقب الدودي والثقب الأسود، تعاون د.كيب Dr.Kip مع مدير شركة VFX بول جي فرانكلين Paul J. Franklin ومع فريقه في Double Negative.
قدم ثورن Thorne للفريق صفحات موثوقة المصدر لمعادلات نظرية، والذين بدورهم صمموا برامج CGI مبنيةً على هذه المعادلات لتصميم محاكاة حاسوبية دقيقة لهذه الظواهر.
استغرقت بعض الهياكل البشرية نحو 100 ساعة لحسابها، ووصل حجم بيانات برنامج CGI إلى 800 تيرابايت.
وكانت النتيجة هي تزويد VFX لثورن Thorne برؤية جديدة لمؤثرات عدسة الجاذبية وازدياد الأقراص المحيطة بالثقب الأسود، وقد قاده هذا إلى كتابة دوريتين علميتين:
واحدة لمجتمع الفيزياء الفلكية والثانية للمختصين بالتصميم الحاسوبي.
4- من أجل مشهد حقول الذرة، سعى كريستوفر نولان Christopher Nolan إلى زرع 500 هيكتار من الذرة، الأمر الذي تعلمه كان ملائماً أثناء إنتاجه لفيلم Man of Steel 2013، وبعد ذلك تم بيع الذرة وقد جنى ربحاً منه حقاً.
5- في الكوكب الأول، كانت الثانية الواحدة تعادل يوماً ونصف بالنسبة لتوقيت الأرض.

6- لم تكن غالبية محاولات الرجل الآلي تارس Tars مبرمجة حاسوبياً، بل كان دمية يتم التحكم بها وتمت تأدية الصوت من قبل بيل إيروين Bill Irwin والذي تم مسحه رقمياً من الفيلم حينها، حرك إيروين Irwin أيضاً الرجل الآلي كيس Case ولكن صوته قد تمت تأديته من قبل جوش ستيوارت Josh Stewart.
7- تم تصميم الغيوم الكبيرة في موقع استخدم فيه مراوح كبيرة لجعل غبار مقوم بالسيللوز ينتشر في الهواء.
8- وفقاً لـ د.كيب Dr.Kip فإن أكبر درجة من الإبداع في الفيلم هي الغيوم الموجودة في الكوكب الجليدي حيث أن مركباتها بعيدة كل البعد عما قد يدعمه الجليد.
9- يتميز بتصوير المشاهد باستخدام كاميرا IMAX ذات عيار 17/50mm للتصوير، وتبعاً لتحول صناعة الأفلام السريع إلى الإسقاط الرقمي، فمن المحتمل أن يكون هذا آخر فيلم يتم فيه استخدام شريط تصوير 17/50mm.
10- العديد من عدسات تصوير IMAX قد كانت نماذجاً أولية، لم تشهد من قبل، وكانت بعض اللحظات الأخيرة مجبرة على التصوير بعدسات قد تم صنعها قبل أيام من بداية تصوير الفيلم.

11- كان تجهيز كوكب الأرض المنهار مستوحى من كارثة ….. Dust Bowl والتي حدثت في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الانهيار الاقتصادي الكبير في ثلاثينات القرن الماضي.
12- فاز كيب ثورن Kip Thorne على ستيفين هوكينغ Stephen Hawking في رهان علمي على نظرية الفيزياء الفلكية التي شكلت أساس فيلم Interstellar 2014.
ونتيجةً لذلك، كان على هوكينغ Hawking الاشتراك بمجلة بينتوس Penthouse لمدة عام.
هذا الرهان المشهور قد تم تصويره في فيلم The Theory of Everything 2014 حيث أنه قد تم إنتاجه في نفس عام إنتاج Interstellar.
13- الثقب الدودي الذي تم عرضه في هذا الفيلم قرب كوكب زحل Saturn هو المكان ذاته تماماً الذي عرض فيه في فيلم Man in Steel 2013 والذي تم إنتاجه من قبل كريستوفر نولان Christopher Nolan.
في فيلم Man of Steel، يصل سوبرمان إلى نظامنا الشمسي بسفينة فضائية حيث أنها تسقط من العدم.
14- بدأ الفيلم على أنه من إنتاج شركة Paramount، وعندما تولى كريستوفر نولان Christopher Nolan الإخراج، ورنار بروس Warner Bros، وهي الشركة التي كانت تنتج أعمال كريستوفر Christopher الأخيرة، فقد سعت لنيل حصة من هذا المشروع، وبالمقابل من أجل حقوق التوزيع العالمية، أعطت Warner لشركة Paramount الحقوق لتكون شريكة مادية مستقبلية لسلسلة Friday the 13th وSouth Park: Bigger Longer & Uncut 1999.
15- الأسلوب الوثائقي لمقابلات مع ناجيين مسنين الذي تم عرضه في بداية الفيلم وعلى التلفاز التي عرضت في المزرعة في نهاية الفيلم أيضاً مأخوذة من فيلم The Dust Bowl 2012 للمخرج كين بيرنز Ken Burns.
إنهم ناجون حقيقيون منتلك الكارثة الطبيعية وليسوا ممثلين.

16- مشهد المكعب رباعي الأبعاد “تسراكت” (والتي تبدو كمكتبة كبيرة وتسمح لكوبر Cooper بالوصول إلى رف كتب ابنته في الماضي)، يحمل هذا المشهد بعض التشابه لمفهوم مكتبة الفضاء L- space كما هو موصوف في كتب Discworld للكاتب Terry Pratchett.
مكتبة الفضاء عبارة عن مبدأ أن كمية المعلومات الكبيرة يتم احتواءها في مجموعة من الكتب تغطي الزمان والمكان، ونتيجة لذلك فهناك مكتبة علمية ضخمة تسمح لزوراها بالوصل إلى أي مكان في الزمان والمكان.
17- أسماء كل الرجال الآليين في الفيلم هي أسماء أحرفها قد تمت إعادة ترتيبها، Tars, Kipp, & Case.
بالنسبة لتارس Tars، فاسمه هو جناس لكلمة Star، وKipp جناس لـKip (كيب ثورن Kip Thorne).
أما بالنسبة لـCase فإذا أضفنا حرف P من اسم Kipp فستصبح Space والتي تعني فضاء.
18- لم يكن الممثل مات دايمن Matt Damon موجوداً في العرض الدعائي للفيلم.
لم يذكر اسمه ولم يحضر أي عرض افتتاحي. في الحقيقة، وبعيداً عن المقالة في Variety التي أعلنت عن دوره على أنه “دور غير مرض” فقد بقي دوره سراً إلى حين إصدار الفيلم.
19- بعد أن هبط الطاقم على كوكب ميلر Miller وعندما كانوا على وشك الخروج من رينجر 1، ضعفت النوتة الموسيقية، وأصبح بإمكاننا سماع تكات كل ثانية تقريباً، بسبب تمدد الزمن تبعاً لجاذبية غارغانتشوى Gargantua، وتمثل كل دقة نحو 17 ساعة على كوكب الأرض.
20- عاد كلاُ من كوبر Cooper ود. براند Dr.Brand إلى إنديورانس Endurance بعد 23 عاماً و4 أشهر و8 أيام.
ويعني هذا أن مهمتهما على كوكب ميلر Miller قد استغرقت 3 ساعات و17 دقيقة.

21- كانت شخصية مورف Murph هي شخصية فتى في المسودات الأولى للسيناريو.
22- رغم افتراض أن دويل Doyle قد غرق بعد اصطدامه بالموجة العملاقة على كوكب ميلر Miller
فإن سترته تبدو سالمة عندما تغادر مركبة رينجر Ranger، فهذا يعني أنه من الممكن على المدى البعيد أنه نجى من الحادثة وأنه فاقد للوعي، بفرض تمدد الزمن على كوكب ميلر Miller، فإن إنقاذه أمر ممكن للغاية.
بافتراض أن المهمة كانت الانفصال عن محطة كوبر Cooper Station التي تدور حول كوكب زحل، فسيتغرق إنقاذه 9 ساعات، لكن 65 عاماً ستمضي بالنسبة لبقية العالم (بافتراض أن عامل التمدد هو ساعة لكل 7 سنوات).
23- كتب هانس زيمر Hans Zimmer النوتة لفيلم Interstellar الذي من إخراج كريستوفر نولان Christopher Nolan على صفحة واحدة بعنوان “ماذا يعني أن تكون أباً”.
24- شريط التصوير لكاميرا Imax ذات عدسة 70-mm الذي تم استخدامه لتصوير الفيلم قد كان وزنه 600 باوند (272كيلوغرام) وتطلب رافعة شوكية ليتم تحركيه.
25- تم تسجيل عدة مسارات لهانس زيمر بسرعة بإيقاع تعادل 60 ضربة في الدقيقة ويطابق هذا مسار الوقت وهي موضوع متكرر في الفيلم.
وهذه المشاهد المفتاحية تتضمن “قفل ناقص Imperfect lock”، “لا وقت للحذر No Time for Caution” (مشهد الالتحام)، وأجزاء متفاوتة من “ابقى Stay”، “الجبل Mountain” (كوكب المياه)، والانفصال “Detach”.
المصدر
The post 25 معلومة مهمة عن فيلم Interstellar appeared first on مجلة وسع صدرك الالكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

شارك من هنا