الرئيسية / قسم المراجعة / 10 أسباب ستجعلك تحب فيلم The Intouchables

10 أسباب ستجعلك تحب فيلم The Intouchables

فيلم المنبوذون The Intouchables هو فيلم لا يمكنك التوقف عن الكلام عنه، وستخبر الجميع أن يذهبوا ويشاهدوه. الفيلم هذا مستوحىً من قصّة واقعية، وقد حاز على عدّة جوائز عالميّة كأفضل فيلم أجنبيّ. إليكم 10 أسباب ستجعلكم تعشقون هذا الفيلم.
1- الموسيقى التصويريّة
يبدأ المشهد الافتتاحيّ من الفيلم بشكل رقيق، نرى رجُلين في سيارة سوداء أنيقة عالقة في زحمة مروريّة في باريس ليلاً. فجأةً، تنطلق السيارة بأقصى سرعة، ترافقها مقطوعة Fly للمؤلّف الإيطاليّ (لودوفيتشو إيناودي) فتتركنا مندمجين. تفعل موسيقى الفيلم ما تفعله الموسيقى التصويرية العظيمة، تسحبنا وتغرقنا في تفاصيل الفيلم وتعبّر عن مجرى الثّيمة الرائعة.
2- الفيلم مقتبس عن قصة واقعية
الأفلام الخيالية تُستقبل بشكل مبهر بالتأكيد، فهي تُخلق وتُنفّذ بشكل ذكيّ للغاية. لكن كقصة مثل هذه، قصّة غريبة ودافئة على الرغم من شخصيّاتها، وبفضل الحقائق القاسية التي تتهدّدهم. يتّحد المشاهد مع إيمانهم المجدّد في كلّ مرة، في القدرة التي تتجلى بالإنسانية والفكاهة في التغلب على كل مساوئ الواقع.
3- الحاشية السينمائية
بعد الموسم الصيفيّ لعروض أضخم الأفلام، نجِد أنفسنا مُرهقين بعد مشاهدة أشهر الأفلام. بالتأكيد سلاسل أفلام The Dark Knight Rises، Spider Man وThe Hunger Games كانت عظيمة كعادتها، والجّودة التي جاؤونا بها يُمكن إحالة مصدرها إلى التكتّل الصناعيّ السنيمائيّ الضخم، فكانت أمريكيّة بحتة. لا نقصد الحطّ من مقدار تلك الأفلام الرائعة التي تقدّم مدخلاً خياليًّا نهرب إليه من الواقع. لكن في الطرف الآخر من العالم، في فرنسا، يمكننا قراءة 113 دقيقة من عالميّة الفكاهة والخفّة مع هذا الفيلم.
4- François Cluzet
يلعب (فرانسوا كلوزيت) دور البطولة المعقّد، بشخصيّة (فيليب) المُقعد. الدّور يناسبه بشكل مثاليّ، حتى حين يسبر أعماق سرائره مع (دريس)، ليس بوسعنا رؤية ذرّة من الوضاعة والشفقة. أدائه يتركنا في ترقّب دائم، هل سيضحك أم سيثور غضبًا؟ ثقته في (دريس) لا تتزحزح، وبذات الوقع، تجعلنا ضحكته مؤمنين بإنسانيتهما طيلة الفيلم.
5- الاستخفاف
تمّ نقد الفيلم على أنه عنصريّ في تصويره رجل أسود من الأحياء الفقيرة وعلى بعث السّخرية من شخص ذي إعاقة جسديّة، وهذان أمران لا يستسيغهما عالم السينما الحديث. لكن هذا التباين لا يزال موجودًا إلى اليوم في المجتمع. في نهاية المطاف، The Intouchables هو فيلم عن تقبّل الآخر، لذا إن كانت بعض خصائص الفيلم التي تم نقدها لا يجب أن تكون إطلاقًا، فهي موجودة هنا بشكل يبعث على الاحترام.

6- الفكاهة
ثمّة أمور لا يجب مسّها في الكوميديا، مع ذلك، غالباً ما يتخطّى بعض الكوميديين هذه المواضيع، وبينما يضحك الجمهور، يكشّر بذات الوقت. بسبب سياق الحدث، وبسبب إيماننا في الطبيعة النقيّة للشخصيّة التي تقوم بذلك، وبسبب متلقي هذه النكتة الذي يضحك في الحال مع بقيّتنا، يمكننا رؤية المغزى اللطيف ورائها.
7- المغزى
يجتمع الناس لأنهم بحاجة بعضهم البعض، وبالنهاية يبقون سويّة لأنهم يحبّون بعضهم البعض. إنها طريقة جميلة للدخول في علاقة، وديّة كانت أم حبّية. احتاج (فيليب) لمن يعتني به، و(دريس) احتاج لتوقيعٍ من أجل حصوله على معونات البطالة. بعد فترة وجيزة، وجدا أنهما يحتاجان بعضهما بطرق لم تخطر ببالهما.
8- Omar Sy
من هو هذا الرجل؟ ولماذا نسمع بالاسم (عمر سي) الآن فحسب؟ ربّما يُعزى ذلك لأنه لم يظهر في أي عمل آخر سوى فيلم Micmacs.
9- انعدام العاطفة
يحكي الفيلم قصتان مليئتان بالبؤس لشخصيتان يجتمعان بظروف غريبة لينموان على الرغم من عمرهما المتقدّم، وينشآن صداقة نقيّة. يبدو الأمر دراميّ بشكل مبتذل، أليس كذلك؟ كلا، فبسبب الكتابة والإخراج الذكيّ، لن تشعر بأنك تعرف ما ستؤول إليه الأمور، أو تنظر إليه بشكل ازدرائيّ. ولهذا، ستتمنى ألا ينتهي.
10- ببساطة، هو فيلم رائع
ببساطة، صُوّر The Intouchables بشكل بديع، فبعد أن عرف كلّ من كتّاب الفيلم (أوليفيير ناكاش) و(إيريك توليدانو) هذه القصّة عن طريق فيلم وثائقي عام 2004، قاموا بتبنّي هذه القصّة. شراسة الأحياء الفقيرة وأضواء باريس، والتباين بين الغنى والفقر، بالإضافة إلى الموسيقى والتوقيت الذي يتمّ تأديته بشكل احترافي؛ كلّ ذلك يصبّ ضمن إطار فيلم سينمائيّ لا يجدر بك ألا تشاهده.
المصدر
The post 10 أسباب ستجعلك تحب فيلم The Intouchables appeared first on مجلة وسع صدرك الالكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

شارك من هنا